يوجد الكثير من الأفكار الخاطئة عن الزواج عند البنات، والتى تنتشر بينهم بشكل كبير مما ينتج عنه مشاكل وصراعات بين الزوجين بعد الزواج، وفى السطور القادمة ستتعرفين على هذه الأفكار حتى تتخلصى منها وتتجنبيها فى المستقبل.

لا نحتاج للتعبيرعن المشاعر

لا يفهم الزوج أحياناً مشاعرك الإيجابية والسلبية حتى بعد سنوات من الزواج ، فيجب أن تتقربي لزوجك وتتحدثى إليه فى كل شىء يضايقك أو يعجبك لأن التواصل بينكم يجعل فهم المشاعر أمر سهل.

تكون الاهتمامات مشتركة بعد الزواج

 كل شخص له إهتمامات مختلفة عن الآخر، فلا تجبري حبيبك أن يكون لديه نفس اهتمامات ولا يصح للزوج أن يسخر من  أنشطة زوجته لأن الزواج لا يعني التطابق الكلي فى الاهتمامات والأنشطة.

 ستصبحين تابعة وغير مستقلة

تعتقد الكثير من البنات أن الزواج يمحو الكثير من اهتماماتها ومسئولياتها الإجتماعية، ولكن الزواج لا يعنى ذلك أبداً ولا يعنى أن تكونى تابعة لشخص ولأسرة كاملة طوال الوقت لأن من حقك أن تحققي طموحاتك الشخصية فى العمل والحياة وممارسة الأنشطة المفضلة لديكى.

الزواج يقضى على الصفات السيئة

تشتكى الكثير من البنات قبل الزواج من بعض العادات والصفات التى تكتشفها فى الحبيب، ولكنها تفكر بأن الزواج والحياة سيغيران من هذه العادات التى تزعجها، ولكن فى الحقيقة هذا لا يحدث أبداً إذا كنت تنزعجين من إتباع زوجك نظام غذائى غير صحى أو لا يمارس الرياضة بشكل منتظم أو يحب السهر كثيراً أن كل هذا سيتغير بعد الزواج فهو عكس الواقع تماماً لا يتغير أى شخص حتى يرضى الطرف الآخر بعد الزواج.

الزوجان متساويان بالكامل

لا يمكن قياس واجبات الزوج والزوجة بمقياس واحد أو يتم حسابها مثل المعادلة الرياضية لأن الحياة تتغير بها الظروف كثيراً فتجد الزوج المغترب الذى يعمل من أجل أطفاله تكون زوجته عليها مسئوليات المنزل والأبناء، ونجد فى بعض الحالات الرجل يتحمل بعض الأعباء المنزلية بسبب عمل زوجته، وهذا التقدير لكل منكم هو مفتاح النجاح لأى  أسرة.

الزواج سهل

الحياة لا تسير على خط مستقيم أبداً، ولكنها تسير مثل أمواج البحر مرات هادئة ومرات مليئة بالمشاكل والمشاعر السلبية مثل الملل والإحباط، ولذلك السبب يحتاج الزواج إلى بذل المزيد من الجهد بين الطرفين للحفاظ على قوته وسعادته.

انجاب الأطفال يحل كل المشاكل الزوجية

يعانون الكثير من الأزواج فى أول سنة من الكثير من المشاكل والاختلافات  لأن الحياة معاً تختلف عن الحياة قبل الزواج بمكالمات هاتفية ومقابلات عابرة، ويظنون هؤلاء الأزواج أن إنجاب الأطفال فى أول سنة من الزواج سيحل كل المشاكل التى تحدث بينهم، ولكن هذا لا يحدث على أرض الواقع لأن المولود الجديد يشكل عبئاً مادياً ونفسياً على الزوج مما يزيد من المشاعر السلبية وحب العزلة لكل منهم.

 

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *