كل عام فى نفس التاريخ يحتفل العالم باليوم العالمى للصداقة وهو الثلاثين من يوليو لما لها من أهمية كبيرة وتأثير قوي على حياة الأفراد والمجتمع. الكثير من البنات تنشغل كثيراً بعض الزواج ويصبح الزوج والأطفال من أهم الأولويات التي تحرص عليها وتهتم بها، وتكثر غيرة الزوج أيضاً على زوجته من أصدقائها فيكثر الخلاف بين الزوجين بسبب تغير نمط الحياة كله، ولكن ما لا يدركه الأزواج أن علاقة الأصدقاء التي تدوم بعد الزواج من الأشياء الإيجابية لأن الصداقة هى العلاقة الرائعة التى تشعرك بالأمان وتخفف من أعباء الحياة .والضغوط اليومية، وفى هذا المقال سنعرض لكم أهم النصائح للحفاظ على الأصدقاء بعد الزواج

الإختيار الصحيح

هناك الكثير من العلاقات الإجتماعية تفسد عليك حياتك الزوجية، ومنها الأصدقاء الذين يفكرون بطريقة سلبية، ويتحدثون عن الزواج  بنظرة كلها تشاؤم وإحباط، وهؤلاء الأصدقاء سيدمرون حياتك الزوجية، ويفسدون عليك صفو الحياة الجميلة مع زوجك بأفكار سلبية ومحبطة لأنهم لا يساعدون أنفسهم بتطوير أنفسهم ولا يساعدونك فى أى مشكلة بنصيحة جيدة، ولابد أن تبتعدى عن هؤلاء الأصدقاء حتى وأن كانوا من قبل محبين للحياة وأفكارهم جيدة، وعليكى أن تختارى الصديق الحقيقي الذي يقف بجانبك، ويساعدك دائماً بأفكار جديدة كلها أمل وتفاؤل.

ارسمى بعض الحدود لأصدقائك

عليكى أن تخبري أصدقائك بمسؤولياتك الجديدة تجاه الزوج والمنزل، وأنك الآن لديك الكثير من الأولويات التى تقضين فيها الكثير من الوقت لإنجازها بشكل جيد، وأنك تحبين الجلوس معهم والتحدث إليهم فى كل الأمور العامة وأن غيابك عن بعض الخروجات معهم ليس تقصيراً منك وأن الوقت هو العامل الأساسى لذلك الغياب حتى لا يشعروا بتخليك عنهم.

خصصى وقت لأصدقائك

رعاية الأطفال والقيام بكل الأعمال المنزلية مع متابعة الأصدقاء والتحدث معهم أمر فى غاية الصعوبة، ولكن عليكى أن تخصصى وقتاً لهم  وتتحدثى إليهم، ووسائل الإتصال الحديثة سهلت الأمر كثيراً فى طريقة التواصل بينكم فلا تجعلى جلسات السمر القديمة مجرد ذكرى ولن تعود بل احرصى على مقابلتهم والإطمئنان على صحتهم وأخبارهم بشكل مستمر.

استمعى لهم  بإهتمام

احرصى على وضع قوانين الخصوصية فى حياتك فلا يجب أن تتحدثى عن كل الأمور العميقة الخاصة بالزواج أمامهم وعلاقاتك بأهل زوجك و لا تنفردى بالحديث عن نفسك وزوجك مع صديقة لك لم تتزوج بعد، ولكن عليكى أن تخصصى وقتاً لتستمعى إليهم،  واختارى الصديقة المقربة لكى لإستشارتها فى أمر معين أو مشكلة لديك.

التوازن بين الزوج والأصدقاء

الأصدقاء هم السند لكى فى الحياة، ولكن زوجك هو الحبيب والصديق و كل الحياة فلا ينبغى أن يكون وقتهم أكثر من وقته واهتمامك بأخبارهم أكثر من اهتمامك بزوجك، فعليكى أن توازنى بين حياتك الزوجية ووقتك مع أصدقائك حتى تستقيم حياتك وتسعدي بها.

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *