لا تفهم الكثير من البنات عقل الرجل فى عدم قدرتهم على التحدث بإستمرار عن ما يزعجهم أو الإفصاح عن مشاعرهم مما يصيب النساء بحالة من الغضب والنفور أحياناً وإختلاق المشاكل بدون سبب واضح ولا يقدرون على حل هذه المشكلة بهدوء، وفى هذا المقال سنوضح لكم أهم النصائح التى تجعل شريك حياتك يخبرك بكل مشاكله.

اطلبى النصيحة والمشورة فى كل مشاكلك

بعض الرجال يخجلون من الإفصاح عن أى مشكلة للزوجة أو الحبيبة خجلاً ، وهذا الخجل لا مكان له بين المحبين لأن الحياة بها الكثير من المشاكل والضغوط اليومية، وعندما تتحدثين معه وتطلبى منه نصيحة لك فى أى مشكلة تتعرضين لها سيشعر حبيبك بالتقدير والثقة، ويمكنه أن يخبرك بمشاكلة مماثلة لمشاكلك وتخطاها.

تجنبى عبارات الغضب والإلزام

لا تقولى له يجب أن نتحدث الآن فى هذا الموضوع لأن هذه الطريقة تثير قلق الزوج، ويشعر بأن هناك مشكلة كبيرة فى إنتظاره مما يجعله يتجنب الحديث معك، وسيحول الحوار إلى مشاجرة لأن الكثير من الرجال لا تقبل بالتدخل المباشر فى أمورهم الخاصة.

تجنبى الحديث معه وهو متعب

لا داعى أن يكون بداية الحديث مع زوجك أو حبيبك وهو متعب ومعبأ بالضغوط والمشاكل لأنه لن يلتفت إليكى، وعليكى أن تخلقى له جواً من الراحة والإستجمام حتى يستطيع أن يأخذ قسطاً من الراحة دون أن تفتحى معه أى نقاش حول مشاكلك أو مشاكل المنزل أو ما يخصه فى العمل. تقربى منه بلطف فى يوم العطلة واعرفى ما يضايقه.

كونى له الصديقة المقربة

عندما تختارى الصديقة المقربة لك تفكرين فى طريقة تفكيرها وطريقة تعاملها معك، وتطمئنى بعض فترة من التقرب أن تكشفى لها أسرارك ومشاكلك إذا كانت تجيد فن الإنصات إليكى بإهتمام دون أن تعلق على أفعالك بصورة حادة لمجرد التعليق، فهذا هو المنطق الصحيح الذى يجب أن يطبق مع الزوج تقبلى أخطائه وتقربى إليه دون أن يشعر أن حديثه لا يهمك ومملاً بالنسبة لك.

لا تضغطى عليه ليتحدث إليك

يحب الرجل أن يأخذ وقتاً كافياً للتعامل مع مشاكله السلبية دون أن تصل إليك، وأحياناً تصر الحبيبة أن يتحدث ويسرد كل التفاصيل التى تضايقه مما يشعره بالضيق والحزن فينفجر غاضباً بدلاً من أن يرتمى فى أحضانك ويتحدث عن كيفية حل هذه المشكلة.

اختيار الوقت وانتقاء الأسئلة

لا تختارى أوقات غير مناسبة لفتح جو المناقشة بينكم، ولا ننصح بأن تكون أسئلة مباشرة بإجابة حادة مثل نعم أو لا، حاولى أن تتحدثى معه فى مواضيع مختلفة، وفى منتصف الحديث أسأليه عن هذا الموقف أو المشكلة ستجدى منه سرد كامل لكل التفاصيل التى مر بها.

اشتركى معه فى أنشطة يومية

إذا كان زوجك يحب مشاهدة المباريات أو إعداد الطعام أو قراءة الكتب، شاركيه الأنشطة كلها، فذلك سيساعدك فى التقرب منه والتحدث معه فى كل ما يهتم به، ومع مرور الوقت سيتحدث معك عن كل مشاعره بصورة آلية.

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *