أكدت الدراسات الحديثة أن نجاح العلاقات الزوجية بين أى شخصين يعتمد نجاحها أو فشلها على الإختيار فلن تستمر أى علاقة بأسس خاطئة، وإن استمرت تجلب الكثير من المتاعب والمشاكل وخسارة نفسية ومادية فى النهاية وخصوصاً إذا كان هناك أطفال. عند إختيار الزوج المناسب يجب التفكير فى الكيان الأسرى ككل ولا تخضعي لحكم العاطفة لأنها لا تفيدك فى القرار الصحيح.

يقول الكثير من علماء النفس أن أول خطوة لإختيار الزوج المناسب  هى أن يعرف الشخص نفسه جيداً، ويعترف بإيجابياته وسلبياته ثم تأتى الخطوة الثانية وهى  تحديد الإحتياجات والمواصفات التى يتمناها فى شريك المستقبل ولا يقبل بأقل من هذه المتطلبات حتى وإن كان هناك ضغط من الأهل على قبول أول عريس حتى تكتمل فرحة الأسرة لأن ذلك القرار يخص البنت فقط حتى لا تجدى نفسك متورطة فى علاقة مؤلمة وليس كما تبدو فى البدايات فالنهاية لا يوجد شخص كامل الأوصاف مثل فتى الأحلام فى الروايات والقصص الرومانسية، ولكن يوجد رجال تجيد التعامل مع المرأة بأخلاق الإسلام التى حث عليها الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام بالمودة والرحمة.

وضع الدين الإسلامي إطار الإختيار الصحيح حتى ينعم كل من الرجل والمرأة بحياة مستقرة بالنسبة للمرأة قال الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام  تنكح المرأة لجمالها ودينها وحسبها ونسبها، ولكن الظفر بذات الدين هو الأفضل، وبالنسبة للرجل ” إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه زوجوه” أى أن الدين والأخلاق هما الأسس السليمة عند الإختيار ويتبقى عنصر التوافق والتكامل بين أى شخصين ليكون الاختيار صحيحاً  من مختلف النواحى الاجتماعية والدينية والإجتماعية والاهتمامات الفكرية والعلمية والكثير من الأمور الحياتية المختلفة، ومع تقدم التكنولوجيا فى عصر الإنترنت يمكنك معرفة شريك الحياة ومدى توافقك معه فى الكثير من الأمور بحيث يكون هناك تطابق تام فى الشخصية وطريقة التفكير ويكمل كل منهما الآخر، وفى هذا المقال سنذكر لكم أهم الخطوات لإختيار شريك الحياة المناسب من خلال الإنترنت.

التأني

يجب التأني عند إختيار شريك الحياة وعدم التسرع حتى لا يأتى الزواج بنتائج سلبية.

الموازنة بين العقل والقلب

عندما تشعرين بحالة من الحب تجاه أى شخص لا تتسرعى بالحكم عليه حتى تعرفين تفاصيل شخصيته ومدى توافقه معك.

فترة التعارف

فترة التعارف هى الفترة الذهبية التى تكشف لكى الكثير عن شخصية وطباع شريك الحياة وهى من أهم الفترات التى يتم القبول أو الرفض بعدها.

التكافؤ

يمكنك التحدث مع شريك الحياة فى مختلف الموضوعات وسؤاله عن مواقف مستقبلية إذا حدثت كيف سيتعامل معها وما هو طموحاته بالمستقبل حتى تتعرفى عن حياتك المستقبلية معه ستكون حياة ناجحة أم غير ذلك.

الإقتراب من الأهل

عند التأكد من اختيار شريك الحياة المناسب لكىى لا تترددى فى إخبار الأهل فى هذه المرحلة حتى تتم مرحلة الخطبة والزواج والتعرف على أهل العريس بشكل مباشر ومراقبة بعض المواقف الصغيرة التى يجب ملاحظتها فى بداية العلاقات مثل الهدايا والزيارات الإجتماعية من قبل أهل العريس.

من أشهر التطبيقات التى ظهرت مؤخراً حتى تحل مشكلة تأخر الزواج للكثير من الشباب والبنات فى المملكة العربية السعودية هو تطبيق الخطابة الذى يساعدك على إختيار الشريك الصحيح بشكل كبير ويحترم خصوصية المستخدمات فى إظهار صورتها الشخصية لأى شخص، ولا تظهر مطلقاً إلا بموافقة الفتاة عندما تتعرف  جيداً على الشخص المناسب.

تقوم فكرة التطبيق على إيجاد نقاط التوافق بين الشاب والبنت من خلال الإجابة عن بعض الأسئلة وهى “أسئلة التوافق” التى تساعدك على إكتشاف متطلباتك فى شريك الحياة وما هى أولويات الاختيار لديكى. تأتى خطوة التعارف والدردشة حتى تتعرفى على شريك الحياة جيداً، وفى حالة انزعاجك من أى مستخدم يمكنك الإبلاغ عنه لفريق الدعم الفنى أو حظر هذا المستخدم فوراً .

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *