لكل إنسان عادات سيئة يريد أن يتخلص منها، ولكن الكثير من الناس لا يدركون التأثير السلبى الذى يلحق بشريك الحياة عن وجود هذه العادات السيئة وهى عادات اللاوعى نقوم بها دون أن ندرك النفع والضرر منها ولا نكتشف ذلك إلا بعد إنتهاء العلاقة وفقدان من نحب، وفى هذا المقال سنوضح لكم أهم العادات السيئة لتجنبها فى العلاقات العاطفية.

العيش على ذكريات الماضى

الكثير من البنات لا تنسى ما حدث لها فى أى علاقة سابقة سواء إن كانت ناجحة أو فاشلة ولا تستطيع أن تترك خيبات الأمل وراء ظهرها وتصر على أن تحكيها لشريك حياتها مما يجعله يمل ويشعر بالإنزعاج منك.

الإصرار على بقاء الحبيب بجانبك

تنزعج الفتيات كثيراً من فكرة خروج الحبيب مع أصدقائه وقضاء معهم وقت أكثر منها فكونى صريحة معه وأنك تريدين أن يكون بجانبك وأنك تشعرين بالوحدة بدونه ولا تصرى على ترك أصدقائه والبقاء معك.

التركيز على العيوب فقط

لا تفكرى فى الأمور الصغيرة التى تخلق مشاكل كبيرة حتى وإن كانت تضايقك كثيراً  مثل تفوه الشريك بعبارة أمام أقاربك أو أن الشريك لم يقم شراء هدية لك فى أى مناسبة بل فكرى فى الأشياء الجميلة التى تخلق الكثير من الود والرومانسية بينكم وأخطائك أنت لتكونى له الحبيبة المثالية.

تدخل الأصدقاء يفسد العلاقات

حاولى بقدر الإمكان أن تحافظى على خصوصيتك بينك وبين حبيبك فقط وتجنبى دائماً التحدث عن حبيبك أمامهم أو التحدث عن أصدقائك لشريك حياتك لأن ذلك يثير الغيرة والمشاكل فى المستقبل.

اسعدى نفسك ولا تنتظرى السعادة

تريد الفتاة بعد الزواج أن يكون لها زوجها حبيباً وأباً وصديقاً وكل شىء بالحياة وهذا ما يجعلها تحبه كثيراً وتحرص دائماً على إسعاده ولكن من الخطأ هنا الإعتماد على شريك الحياة إعتماداً كلياً وإذا إنشغل فى عمله أصبحت الحياة كئيبة وبلا معنى . إحرصى على إسعاد نفسك بقدر الإمكان بممارسة الرياضة المفضلة أو الخروج مع أصدقائك.

مقارنة نفسك بأصدقائك وأقاربك

عندما ترى بعض الفتيات زفاف صديقتها وتقديم العريس لعروسته هدية ثمينة تطلب من حبيبها هدية مثلها وتصر على ذلك مما يجعله ينزعج منها مع الوقت لأنها لا تقدر ظروفه والمهم هنا الهدايا فقط

الغموض والتصرفات الغريبة تفسد علاقتك بالشريك

عندما تنزعج البنت بأى موقف حدث من الشريك فإنها تتردد أن تبوح به وتتراكم هذه المواقف السلبية وتجعل المشاعر باردة والتصرفات غريبة من ناحيتك وسيلاحظها حبيبك أيضاً  فالأفضل هنا أن تقولى له أى موقف أزعجك وتشعريه بالإهتمام والحب والثقة بالأفعال وليست الكلمات.

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *