أخطاء تقضي على نجاح التعارف عبر الإنترنت: كيف تتجنّبها؟ خلاصة عن الأخطاء الشائعة التي يقع فيها غالبية الأشخاص عند البحث عن شريك عبر الإنترنت.
الكل يبحث عن الحب، ولكن المحاولة وجهاً لوجه أصبحت من الماضي، حيث أصبح الكثيرون يدخلون على مواقع التواصل الاجتماعي والتعارف للبحث عن شريك الحياة المثالي. إلا أن ذلك الطريق شائك بأخطاء من السهل ارتكابها، فينتهي التعارف بالفشل. إليك خلاصة عن هذه الأخطاء الشائعة التي ينبغي تجنّبها.

أولاً، بناء توقعات مثالية يشتكي البعض في تجارب التعارف الفاشلة، أن الأشخاص الذين يتعرّفون إليهم لا يظهرون في الحقيقة
بالصورة التي تبيّنها ملفاتهم الشخصية، أو أنه لا توجد أي قواسم مشتركة معهم في البروفايل. لذا عليك تعديل توقعاتك في أن الشخص الذي تعرف إليه لن يكون مثالياً، أو أن ملفّه الشخصي قد يكون غريباً بالفعل، أو أنه قد لا يكون جاداً في البحث عن شريك مدى الحياة. فمواقع التعارف والزواج عن طريق الانترنت تقدم لك خيارات لا تحصى من الأشخاص، علّك تجد الشخص الذي تبحث عنه. هذا بالإضافة إلى العدد الهائل من الناس المتاحين للتعارف والزواج عن طريق المواقع الاجتماعية. فانتبه إذاً إلى عدم الوقوع في خطأ التوقعات الحالمة، فالشخص المجهول يحيطه غموض جذاب، لكن إذا تذكرت أن الجميع له مواطن ضعف في الحقيقة، تساعد نفسك على التريث قبل تعليق آمالك على أن الشخص الذي تتعرف إليه هو الشخص المنشود. كما تساعد نفسك على عدم الوقوع في نزوات تظنّها حب حقيقي، بينما هي أوهام. يمكنك قراءة هذا المقال لمعرفة المزيد عن الفرق بين الاثنين.

ثانياً، التعويل على تصريحات مبهمة

أثناء تصفحك للملفات الشخصية، ستجد أشخاصا مثيرين للاهتمام، وعبارات مثل: أنا محب جدا لأصدقائي وعائلتي أو أصدقائي يقولون عني أني مخلص، ومرح، و لطيف. لا تسلّم بهذه.

التصريحات، مهما أعجبتك. وحده الوقت يبيّن مدى صحة هذه الأقاويل. أمّا أنت، فلا تتبع الأسلوب ذاته. قم بإعطاء تفاصيل غنية عن نفسك. فبدلا من محب جدا وحنون, استبدلها بما تحب أن تقوم به وكن محدداً. فعند التعبير عن نفسك بهذه التفاصيل، سيصبح من الاسهل بكثير جذب الآخرين إليك، وتحديداً من يشاركونك هذه التفاصيل بالذات.

ما هي الأخطاء التي تقعون في شباكها في مرحلة التعارف؟ شاركونا آراءكم.

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *