الكذب ليس أبدا بالشيء الجيد بغض النظر على من تكذب؛ عندما تعتاد على فعل ذلك لشريك حياتك فمن المؤكد أن يكون هناك شيئ خاطئ في علاقتك به. ربما لا تثق بشريكك بما فيه الكفاية فتمنع عنه الحقيقة. وفي كلتا الحالتين لابد أن تتعلم أن تقول الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة، يجب أن تفعل ذلك كما لو أن حياتك تتوقف عليه… ولربما هناك مواقف بعينها لا يجب أن تكذب فيها أبدا ومن هذه المواقف:

اللقاء الاول:
كما يقولون فان الانطباع الأول يدوم فاحرص على أن يكون الصدق عنوان حديثك في اللقاء الأول مع شريكك على موقع الخطابة للزواج والتعارف لأن ما خرج من القلب حتما سيحتل مكانه من القلب أيضا… كن صادقا تماما خاصة عن معلوماتك الشخصية وانطباعاتك تجاه نواحي الحياة المختلفة حتى تفضيلاتك في الاوقات والرياضة والطعام حتى لا تضع نفسك في مواقف محرجة لاحقًا.

نعم أنا بخير!

الجميع يعرف أنه عندما تقول الفتاة “نعم أنا على ما يرام ” فإنها تعني في الحقيقة عكس ذلك تماما وهذا نوع مفضوح من الكذب.
وعليه فإن كنت غاضبا على شريكك بشأن أمر ما فعله وهو لا يدرك ذلك؛ فإنه أمر محبط فعلا أن لا يعلم الخطأ الذي ارتكبه في حقك فلا تزيد الخطأ وتتكاسل عن إخباره عن سبب ضيقك والمشكلة التي سببها لك… لا تتردد واخبره على الفور حتى وإن توقعت بعض المشاكل فإنها ستحل سريعا، فمن أهم أساسيات العلاقة الزوجية السليمة أن تكون دائمًا على استعداد لإخبار شريكك بضيقك أو استيائك من بعض الأمور على نحو أسرع… كن صادقا في هذه الامور فكيف تتوقع الحياة مع شريك لا تستطيع أن تخبره كيف تشعر؟!

عبر عن مشاعرك بصدق:

لا تتجمل في كلماتك ولا تتفوه بكلمة لا تعنيها واحذر الكذب مثلا عندما تقول “أنا أحبك جدا” لمجرد شعورك بالذنب تجاهه في أمر معين؟ فكر إلى أين ستصل بك الأمور. هذه من أصعب المواقف فعلا ان تخبر أحدا يحبك بشدة بعدم مبادلته نفس المشاعر ولكن فكر ماذا لو تبين له هذا الأمر مستقبلا فإن هذا سيسبب له جرحا أكبر، من العبارات الممكن الرد بها مثلا “أنا حقا أهتم بك وأقدرك كثيرا ولكني في حاجة لمزيد من الوقت قبل أن أقول كلمة أحبك”.

أشياء تريدها وهو لا وبالعكس:

يكذب الكثير حول ما يحبون ومالا يحبون وما يحلو لهم ببساطة لرغبتهم في إقناع الطرف الآخر بهم بالرغم من أن هذا سلوك خاطئ فيمكنك إقناع الطرف الآخر بك عن طريق التمسك بمعتقداتك و طباعك وتفضيلاتك حتى وان كانت عكس طبائعه ولا تتصرف ضد رغبتك فقط لترضيه فأين الراحة في ذلك وإلى متى ستتحمل؟!

خلاصة الأمر … كن نفسك ولا شئ آخر وامسح من قاموسك مصطلح الكذب!

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *