يسأل كل شخص بالغ نفسه؛ ما هو السن المناسب للزواج ؟ ما الوقت الأفضل الذي يجب أن أتزوج فيه كي أصبح واحدًا من أبطال قصص الزواج الناجح ؟ هل أتبع أصحاب مبدأ الزواج المبكر؟ هل أبدأ البحث عن بنت الحلال على طريقة زواج الصالونات؛ هل أُنحي المشاعر جانبًا وأبحث عن زوجة تناسب شخصيتها شخصيتي وأجد فيها من الأخلاق والدين والجمال ما يرضيني ثم أترك للحب مجاله ليأتي لاحقًا؟

أم أنتظر حتى يقرع الحب بابي وقتها سيكون زواجي ناجح وسأشعر بسعادة الحب التي أنشدها؟ هل صحيح الحب يجعل الطرفين قادرين على إنجاح علاقتهما بشكل أفضل من أن يُقيما علاقتهما على العادات والتقاليد المتعارف عليها بدون حب؟ هل ذلك سيجعلني أقدر على تحديد موقعي وموقع زوجتي من العلاقة وسنكون أقدر إدارة حياتنا بشكل أفضل؟

أم انتهج نهج الزواج الاسلامي ؟ حيث وقتما أستطيع الزواج ماديًا وجسديًا أبدأ البحث عن من تشاركني عمري وقلبي؟ وسيبارك الله زواجي بها لأني أردت أن أعف نفسي وأعف زوجتي؟
لم يمر شخص بمرحلة الشباب ولم يسأل نفسه هذه الأسئلة على الأغلب لأنه وإن لم يقابل الحب في حياته ستصبح مهمة اختيار الزوجة أمر ليس بالسهل إطلاقًا؛ فسيقع في الحيرة بين اختيار الزوجة… فهناك عدة عوامل يمكن أن يختار بناءًا عليها زوجته؛ وليس من الغريب أن أخبرك أنه لا يمكنه أن يختار جميع المميزات في امرأة واحدة؛ لذلك سيضطر أن يتنازل عن بعض المميزات لحساب بعض المميزات الأخرى! وعلى ذلك تكون الحيرة؟

هل صحيح يجب أن تسأل عن السن المناسب للزواج ؟

السن المناسب للزواج يجب أن تحدده أنت ولست مجبر على أن تأخذ بآراء الآخرين؛ فإن وجدت أنك بحاجة إلى اتباع نظرية الزواج المبكر؛ فليكن! أما إن أردت أن تنتظر الحب فالأمر متروك بالكامل لك… في الحقيقة لا يمكن لأحد أن يضع لك قانونًا يوهمك فيه أنك لست بحاجة الآن للزواج؛ أو أنك بحاجة شديدة وماسة إليه في عمر ما! أنت تحتاج أن تتزوج وقتما تشعر بالرغبة في ذلك وليس لأي سبب آخر.
إن زواجك بناءًا على رغبة حقيقية منك يجعلك أكثر اهتمامًا بإنجاحه فأنت بحاجة إلى الاستقرار النفسي والاجتماعي الذي يزودك به الزواج مما سيجعلك حريصًا على دفع أية عقبات تواجهك وتنجح في تخطيها لتحظي بزواج هادئ ودائم!

هل نظرية السن المناسب للزواج فاشلة؟

بالطبع لا؛ فأن تبحث عن السن المناسب للزواج ذلك لا يعني أبدًا أنك ستفشل حتمًا في علاقتك؛ حيث لكل قاعدة شواذ ولكن ما أحاول توضيحه هو أنك لا يجب أن تعاكس فطرتك واحتياجاتك انصياعًا لقوانين العرف أو لأية قوانين غير قوانين دينك! وقتما تريد الزواج تزوج! فما الذي يمنع! فقط احرص على أن تكون مستعدًا من الناحية النفسية والجسدية والمادية؛ فالزواج مثلما يوفر لك السعادة والراحة هو أيضًا مسئولية تحتاج منك الاهتمام والقدرة على تحملها…
وعلى كلٍ فأنا أشجعك على ألا تلتزم بخطة ما من شأنها أن تفرض عليك قيود في اختيار زوجتك؛ فلا يمكن لأحد أن يجبرك على الزواج في سن أو بطريقة معينة؛ فإن كنت تفضل زواج الصالونات وتفضل طلبات الزواج بهذا الشكل؛ فابدأ الآن في بحثك…. وإن كنت تبحث عن بنت الحلال بطريقة عصرية تؤهلك للزواج ممن تناسبك بحق فابدأ البحث عن طريق المواقع الالكترونية للزواج والتعارف كموقع الخطابة للزواج والتعارف ويمكنك أيضًا أن تبحث في مجال عملك ودراستك… المهم هو أن تجد من تناسبك فعلا وتتزوجها عن إيمان بأنها المرأة الوحيدة التي يمكنها إسعادك 😉

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *