النفاق من الصفات المكروهة جدًا في البشر بخاصة إذا ماكان المنافق ينافق باستمرار حتى يصل إلى كل ما يريد من طموحات وأحلام؛ ولكن على الصعيد الشخصي هل يفيد النفاق في الحياة الزوجية؟ هل يقرب الزوج من الزوجته؟ ويجعلها أكثر سعادة وأقل شجارًا؟
نعم! النفاق مهم جدًا في الحياة الزوجية؛ ولكن النفاق في الزواج لن يبدو كما تظن؛ فأنت حينما تنافق زوجتك أو تنافقي زوجك سيكون ذلك نفاقًا إيجابيًا لا يعني أن تنافق شريكك أبدًا وأنت تضمر له الشر أو الكره.
وذلك على السبيل التالي:
1- هل تغير مظهر شريك حياتك للأسوأ؟ حسنًا؛ من فضلك نافقه: –
لو انتقدت مظهر شريكك بشكل سلبي سيجعلك في شجار دائم معه؛ خاصة وأنه لن يسعى للإصلاح بعد انتقادك الذي سبب له الإحباط وانعدام الثقة بنفسه؛ سيقل شعوره بالسعادة مما سيجعلك أنت أيضًا غير سعيد! فكيف تنافقه إذن؟ النفاق هنا لا يعني أن تنكر الحقيقة ولكن أن تقولها بطريقة لطيفة؛ فلو ظهر لزوجك كرش كبير؛ داعبي كرشه بطرفة رقيقة… وأخبريه بأنه وسيمًا الآن وكرشه دليل على أن طعامك لا يُقاوم ولكنك من الآن ستقومين بطهي الأكل الصحي كي تُعيدي إليه وسامته السابقة 😉
ولو بدأت زوجتك تهمل جمالها ومظهرها في المنزل؛ لا تنهرها أو تنظر إليها عابسًا متزمرًا ولكن ساعدها في واجباتها المنزلية واشتري لها فستانًا جديدًا رائعًا وصدقني حالمًا تجدك ساعدتها ستجد وقتًا لنفسها وستهتم بجمالها من جديد وسترتدي ذلك الفستان وتعيدك بجمالها وسحرها إلى أيام الزواج الأولى من جديد 😉

2- ألم يُصبح شريك حياتك الشخص الأهم في حياتك بعد؟ نافق نفسك!
الآن أنت اتخذت قرارًا بالزواج ونفذته؛ وشريكك لم يعترض عليك بل على العكس وافق قراره قرارك وكان واثقًا من أمر سعادته معك؛ لذلك كن الآن بقدر المسئولية التي أدخلت نفسك بها؛ عليك الآن أن تحاول إقناع نفسك بأن شريكك هو أهم الناس في حياتك! حاول ثم حاول وحاول … وأيضًا حاول حتى يتحول هذا الشعور إلى حقيقة لا يمكنك أبدًا أن تمحيها…. أن يكون شريكك أهم شخص في حياتك سيجعله يشعر بأهميته لديك ومعزته في قلبك مما سيجعله أيضًا يبذل كل جهده لإرضائك مكافأة لك!

3- ركز على محاسن شريك حياتك وتجنب التمعن في العيوب: –
دائمًا ما أقول أن لكل شخص كومة من العيوب؛ وأنت إن ركزت على العيوب فقط فإنك بذلك تظلم نفسك وتحرمها سعادتها وتظلم شريكك أيضًا؛ تجنب تلك العيوب بخاصة إن كانت غير قابلة للإصلاح؛ تأقلم معها وركز على المحاسن والمميزات الموجودة في شريك حياتك والأهم من ذلك امدحها؛ فإن كانت زوجتك تجيد الطهو امدح الطعم الرائع الذي تستمتع به بفضل زوجتك؛ ويفضل أن تمدح مميزات شريك حياتك في العلن وحينما تكونا منفردين؛ فذلك يعزز الشعور بالثقة والراحة بين الطرفين.

إن أردت أن تسمي ذلك نفاقًا فليكن؛ ولكني أراه حسن عشرة وأدب وذوق ومودة؛ مودة لا يكتمل الزواج إلا بها؛ تلك هي أنواع من النفاق ستؤجر عليها؛ وستعود عليك بالنفع… إبدأ ذلك النوع من النفاق منذ اللحظة الأولى التي تتحدث فيها إلى شريك حياتك؛ منذ أول مرة تتحدثا فيها على موقع الخطابة للزواج والتعارف؛ ولكن احذر المبالغة التي تُفسد كل شيء؛ فكل شيء زاد عن حده انقلب لضده؛ فليس من اللازم أبدًا أن تفقد مصداقيتك لدى شريك عمرك….

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *