أشهر نصائح الحب في العالم العربي نصيحة “خد اللي يحبك”! نصيحة بالرغم من أنها تزخر بالأنانية وحب الذات وتجاهل مشاعر الآخر بل ودهسها دهسًا إلا أن لها صدى قوي لدى الكثيرين منا؛ نصيحة يتبعها دائمًا تبرير بأن من يحبك سيبذل قُصارى جُهده لإرضائك… لن يتواني لحظة عن العطاء في سبيل فقط أن تبقى سعيدًا؛ فوجودك سعيدًا في حياته سيكون أهم وأكبر أحلامه! لذلك عليك أن تختار من يحبك… وبالتبعية عليك ألا تختار من تحبه لأنك ستتحول لذلك الشخص المضحي الذي سيبذل كل غالي ونفيس لأجل حبيبه بدون مقابل! هو الحب من طرف واحد ولكن بأسوأ جوانبه؛ جانب يجعلك تبتز مشاعر شخص لا ذنب له سوى أنه أحبك رُغمًا عنه لا بإرادته!

بالرغم من أن الأقوال المأثورة والأمثال الشعبية تجمع الكثير من خبرات الأجيال السابقة والكثير منها صحيح جدًا إلا أن المثل الشعبي الذي ينصحك بأن “خد اللي يحبك” هو مثل فاشل فشل ذريع؛ صحيح أنك ستجد من ذلك الشخص الذي يحبك الكثير من العطاء والحب والتضحية والحنان إلى آخر تلك المشاعر الراقية والتي نحن جميعًا بحاجة إليها؛ ولكني أؤكد لك بالدليل القاطع أن شعورًا واحد من هذه المشاعر لن يصل إلى قلبك… ببساطة لأنك لا تبادله الحب!

أتفق معك بأنك إن وجدت شخصًا يحبك فعليك أن تُعطي نفسك فرصة لربما يأتي اليوم وترى فيه مواطن تثير إعجابك به وتُفتن به مثلما فُتن بك؛ ولكن هذا فقط في حالة ما إذا كنت في الأصل لا تحب شخصًا آخر… فأنت أعلم مني بأنك لن تكون قادرًا على رؤية أي شخص آخر سوى من تحب؛ حتى ولو قدم لك كنوز الدنيا وحنانها على طبق من ذهب.
ولكن أن تختار أن تبني حياتك كلها بناءًا على معادلة الحب من طرف واحد فاعلم أنك لن تستطيع أبدًا حل لغز هذه المعادلة ولربما توقع نفسك في مشكلة كبيرة لاحقًا بأن تجد من يخطف قلبك وسيكون من الصعب عليك الارتباط به! لأنك بالفعل ارتبطت بمن يحبك! فماذا فعلت بنفسك أنت حينما أخذت اللي يحبك؟

الحب من طرف واحد هو ابتلاء للشخص الذي يهواك قلبه؛ ابتلاء لا يحتاج أبدًا لزيادة بأن تبتز مشاعر من يحبك فقط لترضي أنانية شعرت بها أنت… فالعالم لا يجب أن يدور في فلكك… حيث أن أجمل ما في الحب العطاء وأنت باختيار شخص لا تحبه ولكنك تثق في حبه لك ستستمع بأن تأخذ وستحرم نفسك متعة العطاء لشخص تحبه!

استمتع بحياتك مع حبيبك الذي يهواه قلبك ببساطة؛ أنت لست بحاجة لابتزاز مشاعر الغير كي تعيش سعيدًا؛ يمكنك أن تحيا سعيدًا مع شخص يحبك وتحبه؛ تتبادلا الاهتمامات والهوايات… على أقل تقدير ستجدا مجالا للحديث بينكما… فكر جيدًا قبل اختيار شريك العمر؛ فشركة الحياة تستحق منك التفكير قبل اتخاذ قرارِ بشأنها وتستحق منك أن تبحث عن كثب عن ذلك الذي سيخفق له قلبك بشدة حينما تجده! ابحث في كل مكان حولك في عائلتك؛ في أصدقائك؛ في موقع الخطابة… وفي كل مكان يمكنه أن يوجد لك شريك يُقدرك ويهبك السعادة….

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *