عندما تقرر دعوة حبيبتك لمكان ما لمزيد من التعارف والبدء في علاقة جادة تنتهي بالزواج إن شاء الله؛ فعليك أن تختار مكانًا مميزًا ومناسبًا للقائكما الأول… فأنتما في هذا اللقاء الأول وبعد أن وجدتما بعضكما على موقع الخطابة للزواج والتعارف؛ تكونا في أمس الحاجة لمكان يضمن لكما الهدوء والخصوصية فتتعارفا بشكل أعمق وتتفهما شخصيات بعضكما الآخر؛ لذلك يجب أن تتجنب الأماكن التالية حتى لا تُحول اللقاء الأول إلى وسيلة تزيد الغُربة بينكما ولربما تسبب خوف أحدكما من الدخول في علاقة مع الآخر.
جهة عملك: –
أتفهم محاولتك في أن توضح لحبيبتك كم أنت ناجح ومهم في عملك ولكن ذلك لا يعني أبدًا أن تدعوها لزيارتك في مكان عملك ليكون فيه أول لقاء لكما! فاللقاء الأول لا يناسبه مكان يضج بالعمل والموظفين و الذي سيحفل أيضًا بالمزيد من المقاطعات التي قد يُحدثها زملاءك لك أثناء حديثك مع حبيبتك… لذا احذف هذه الفكرة تمامًا؛ فعملك ليس المكان المناسب وليست الطريقة المثلى لإظهار مدى نجاحك وتميزك!

مطعم فاخر للغاية: –
الكرم من الصفات الأصيلة والجذابة جدًا في فارس أحلام كل فتاة ولكن دعني أوضح لك نقطة؛ أن تدعو فتاتك في لقائكما الأول لمطعم فاخر جدًا فذلك سيعطيها عنك انطباعًا لربما يُرهبها… من الأفضل أن توضح كرمك بشكل أخف من ذلك ومع مرور الوقت… لا يجب أن تتعمد إظهار ذلك؛ فالتعمد يُعطيها شعور بأنك تتصنع الظهور كريمًا وأنت لست كذلك!
المناسبات العائلية: –
أسوأ اختيار على الإطلاق لمكان اللقاء الأول هي الاجتماعات العائلية؛ حيث ستسبب لحبيبتك إحراجًا شديدًا ولن تتمكن من التحدث إليك بحرية وبخصوصية تمكنها من التعرف على شخصيتك… ولربما أنت أيضًا لن تتمكن من التعرف على شخصيتها فهي لن تكون على سجيتها في ذلك اللقاء… من الطبيعي أن يكون الإنسان أكثر تحفظًا في التجمعات الأسرية! والأمر ذاته ينطبق على تجمعاتك بأصدقائك!

الاستاد الرياضي:
حسنًا نعرف أنه المكان الأمثل بالنسبة لك للقاء حبيبتك فليس هناك أفضل عندك من مشاهدة مباراة كرة قدم وحبيبتك بجانبك ولكن في الواقع إنه ليس المكان المناسب لمقابلة حبيبتك للمرة الأولى! فبجانب أن حبيبتك في الغالب لن تكون من هواة كرة القدم؛ فإنها أيضًا لن تتمكن من الحديث معك لعلو صوت الجمهور ولتركيزك في المباراة…. تعرف ماذا؟ أعتقد أنك يجب أن تُؤجل هذا اللقاء إلى وقت لاحق؛ بعدما تتعرفا جيدًا على بعضكما البعض في مكان هادئ…

السينما والمسرح:
الأمر ذاته ينطبق على السينما والمسرح؛ فكلاكما سيكون مشغولًا بمتابعة الفيلم أو المسرحية ولن يُلقي أحدكما بالًا لما يقوله الآخر إن تمكن أصلًا أحدكما من قول أي شيء وسط الهدوء الشديد الذي يعم السينما والمسارح كي يتمكنا من سماع الفيلم أو المسرحية. كما أن السينما تُعد المكان المناسب للتنزه بعد سنوات من الزواج…

أما المكان الأمثل لإجراء اللقاء الأول فيفضل أن يكون في مقهى عام هادئ وراقي حيث تتمكنا من الاستمتاع بكوبين من الشاي بينما تستمتعان إلى موسيقى هادئة وأنتما تتحدثان إلى بعضكما البعض وتتعرفا أكثر على شخصية كلاكما الآخر.

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *