قد تُجبرك بعض العيوب في شخصيتك أو في هيئتك على إخفائها أو تصنع المثالية كي تضمن ألا تجد رفضًا ممن اختارها قلبك؛ صحيح أنه لديك بعض الحق في الخوف من المصارحة بعيوبك ولكن ماذا لو كانت هذه المصارحة هي الحل الوحيد كي تضمن بقاء حبيبتك في حياتك للأبد؟
إن إخفاءك لعيوبك في الفترة الأولى من التعارف بحبيبتك لربما يكون شيئًا جيدًا؛ حتى تترك لحبيبتك الفرصة أن تكتشف مزاياك وتجد فيها الجمال الذي ربما تُغطيه العيوب؛ وبعدها يمكنك أن تُصارحها بالعيوب ببطئ حتى لا تُشكل تلك المصارحة صدمة قوية تُفقدها الثقة فيك.

كما لإخفائك العيوب في البداية هدفًا قويًا يُمهد لزوجتك وحبيبتك أن تتقبلها لاحقًا بعد حصر مزاياك الكثيرة؛ فإن للمصارحة بالعيوب قبل الارتباط بشكل نهائي هدفًا أقوى وهو ضمان بقاء حبيبتك في حياتك… إن خدعت حبيبتك ولم تعترف لها بعيوب شخصيتك القوية فإنها ستختار الرحيل أو العيش معك على مضض وفي كلتا الحالتين أنت خاسر؛ بينما مصارحتك لحبيبتك قبل الزواج بكل عيب فيك؛ يُشعرها بأنك لا تحرمها رغبتها في الاختيار وهذا شيء هام جدًا لدى كل زوجة؛ كما وأنها وقتها ستكون مستعدة لتحمل نتيجة قرارها؛ لذلك فإن وافقت ستكون أنت مرتاحًا لسببين؛ أولهما أنها لن تُخبرك يومًا أنها لا تستطيع تحمل عيوبك! فلقد صارحتها أنت مسبقًا وتقبلت هي الأمر وأبدت استعدادا للتعايش معه؛ وثانيهما أنك لن تتضطر للتصنع حتى تُصبح الرجل المثالي طيلة عمرك.
الرجل المثالي كائن خيالي غير موجود فلا تفقد الثقة بنفسك لأن بك بعض العيوب؛ ربما عيوبك غير موجودة في شخص آخر ولكن ثق بأن هذا الآخر لديه أيضًا من العيوب ما لايوجد عندك؛ فتلك هي الحياة… وبالمناسبة فالثقة الشديدة بنفسك هي التي ستجعل منك الرجل المثالي بدون أدنى مجهود.

ثقتك بنفسك ستُغطي على عيوبك ستجعلها تتلاشى تمامًا أمام حبيبتك؛ فثق بنفسك وكن صريحًا كن في سلام مع نفسك ومع عيوبك قبل مزاياك؛ اعترف بها وكن قويًا للتغلب عليها؛ ولا تنسى قراءة قواعد اللقاء الأول بعد التعارف على موقع الخطابة 😉

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *