إن لم تكن واعيًا عند اختيار شريك حياتك فتوقع أن تتزوج بمصيبة متحركة في منزلك؛ هذا ليس تهويلًا للأمر بقدر ما هو توضيح لما قد سيحدث بالفعل؛ فأنت حينما تختار زوجة وأنتِ حينما تختارين زوجًا فإنما تختارا شخصًا سيُؤثر فيكما ويتأثر بكما وبإمكانه أن يمنحكما سعادة لا مثيل لها كما أن بإمكانه أن يُحول حياتكما إلى قطعة من جهنم!

ولكي لا تقع فريسة لسوء اختيارك عليك أن تنتبه جيدًا لتصرفات شريكك أثناء فترة التعارف والخطبة؛ حيث الهدف الرئيسي من هذه الفترة هو منحك الفرصة الكافية كي تتأكد من حسن أو سوء اختيارك؛ إياك وقتها وإهمال الإشارات! فكل تصرف يحدث من شريكك له دلالة ويُنبئ إما بحياة لطيفة معه أو بحياة سيئة ملؤها المشاكل.

ومن أهم الشخصيات التي يجب أن تهرب منها هروبًا وتنجو بحياتك وهنائك تلك التالية: –

1-      الشخصية المغرورة:

الشخصية المغرورة سواءًا كانت رجلًا أو امرأة كفيلة بأن تُبدد أي بوادر للاستقرار في علاقتكما؛ فالشخص المغرور يرى دائمًا أنك لا تستحقه وأنه كان بإمكانه الحصول على شريك أفضل منك يمنحه سعادة وحياة أفضل؛ ناهيك عن أن ذلك سيجعلك تشعر بالسوء تجاه نفسك وأحيانًا سيبعث فيك الشعور بالنقص وعدم الكمال؛ سيهز ثقتك بنفسك وسيجعلك في حرب دائمة تُحاول فيها أن تنتصر وأن تُثبت أنك جدير بشريكك!
إن وقعت في شخصية كهذه فلا أمل في إصلاحها… اهرب ثم اهرب ثم اهرب….

2-      الشخصية الخائنة:

تلك الشخصية التي تتلهف عيناها على كل شخص يبدو لها جميلًا أو حلو الملامح؛ تتنقل في الطرقات بين أوجه الناس باحثة عن شخص أجمل منك حتى ولو لم يمكنها إقامة علاقة معه إلا أنها ستشعر بنشوى وسعادة حينما تشعر ولو لبرهة أن هناك اختيارات أخرى أمامها… وبالطبع أنت لا تحتاج أن تسمع مني تأكيدًا بأنها لن تتردد للحظة في خيانتك إن أُتيحت لها الفرصة! أعتقد أنك ستهرب بدون أن أرشدك لذلك… صحيح؟ 😉

3-      الشخصية الجبانة:

الشخصية الجبانة أو الشخصية النذلة هي تلك التي تُجيد الهروب من كل المواقف الصعبة التي تقعان فيها؛ تنظر حولك فلا تجد نفسك إلا وحيدًا؛ تركك شريك حياتك تواجه أزمتكما منفردًا؛ لن يُحاول حتى أن يُساندك بكلمة… كل ما سيفعله الهروب… أعتقد أولى بك أن تهرب منه أنت أولًا!

4-      الشخصية الاعتمادية:

لك حرية الاختيار في تحمل هذه الشخصية أو أن تهرب منها؛ ولكن إن كنت ستشعر بالضغط من شدة اعتماد شريك حياتك عليكِ فاعلم أن حياتكما لن تستمر؛ الحياة مشاركة وليست اعتماد أحد الطرفين على الآخر بشكل مبالغ فيه يجعل من العلاقة الزوجية عبئًا ثقيلًا… إن لم تستطع تعويده الاعتماد على نفسه ولو قليلًا… حسنًا… اهرب 😀

هذه مجرد نماذج بسيطة قد تؤثر على صفو حياتك الزوجية؛ لذلك عليك عندما تبحث عن شريك حياتك في موقع الخطابة؛ أن تُحدد جيدًا الصفات التي تريدها في شخصية شريك حياتك وأن تُحدد أيضًا الصفات التي لا تريدها فيه؛ فذلك سيجنبك ويلات الفراق وسوء العشرة لاحقًا….

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *