فترة الخطوبة من أهم الفترات في العلاقة الزوجية؛ فيها يتعرف الخطيبين على صفات كل منهما الآخر يقبل ما يقبله ويحاول تغيير مالا يمكن تقبله.
ولأن فترة الخطوبة لا تكشف عن جميع الصفات حيث أن كل طرف يحرص دائمًا على أن يبدو ألطف وأجمل كائن على وجه الأرض فعليك أن تتوقع بعض الصفات السيئة بشريك أو شريكة حياتك؛ فكل بني آدم لديهم عيوب تنتقص كماله؛ هذا ما جُبلنا عليه!
ونظرًا لأهمية فترة الخطوبة فعليك أن تستغلها جيدًا حتى تنعم بزواج سعيد؛ سواءًا كان ذلك بالتعرف على صفات شريك أو شريكة حياتك أو حتى مُحاولة تغييرها بالمناقشة والمنطق.

ولكي تستغلا فترة الخطوبة على الوجه الأمثل عليكما القيام بهذه الأمور: –

– لا تُطيلا فترة الخصام:
شأنكما شأن أي خطيبين؛ ستحدث بينكما المشاجرات والمشاحنات وقد تنتهي المشاجرة إلى خصام يطول لأيام؛ وذلك من شأنه أن يُؤثر على علاقتكما بالسلب بعد الزواج؛ فستتعودا على الابتعاد عن بعضكما البعض والعيش في تعاسة لأيام طويلة مما قد يُوجد بينكما الجفاوة والعداء. لذلك احرصا على أن لا ينقضي يومكما قبل أن تتصالحا وتتناقشا فيما قد أغضبكما من بعضكما الآخر؛ أي أنه بأي حال من الأحوال لا تُنهيا يومكما وتذهبا للنوم قبل أن تتصالحا! ذلك من شأنه أن يُذيب الخلافات بينكما في المهد ويُوجد بينكما الوفاق والود.

– لا تكذب بشأن مقدرتك المادية!
في أحيان كثيرة قد يلجأ الخطيب إلى الكذب بشأن مقدرته المالية حتى يُبهر خطيبته ويضمن سعادتها حتى ولو مُؤقتًا؛ وأحيانًا حتى يضمن رضاها بالزواج منه! وذلك سرعان ما سينكشف وستذهب الثقة بينك وبين زوجتك إلى حيث لا عودة. ناهيك عن المشاكل التي ستحدث بينكما لعدم قدرتك تلبية رغبات زوجتك كما وعدتها سابقًا أثناء الخطبة… لا تكذب أبدًا بشأن مقدرتك المادية؛ فأنت تُوقع نفسك في مأزق خطير قد لا يُمكنك الخروج منه.

تقبل شريك حياتك؛ تقبلي شريك حياتكِ:
قد يكون المكان الذي التقيت فيه زوجتك لأول مرة دليلًا على اتفاقكما في الكثير من الصفات وحتى اتفاقكما في التفكير؛ فإن التقيت زوجتك في نادي رياضي فذلك يعني أنها تهتم لأمر صحتها ورشاقتها مثلك؛ وإن وجدتها في موقع الخطابة للزواج والتعارف فذلك يعني أنها ذات عقلية مُتفتحة مثلك! ولكن ذلك لا يعني أنها تتفق معك في كل صفة تتصف بها؛ ولا يعني ذلك أن كل عاداتها وتقاليدها تشابه عاداتك وتقاليد؛ فاحرص على أن تناقشها في صفاتها واحرصي على أن تتحدثي معه بخصوص ما لا يعجبك في تصرفاته وصفاته… حاولا دائمًا إيجاد نُقطة تلاقي وتقبلا بعض الصفات السيئة من بعضكما فمهما حاولتما لن تجدا شخصًا خالي من العيوب أو الصفات السيئة!

تحليا بالصبر: –
بعد الزواج ستظهر بعض الصفات السيئة في أحدكما الآخر؛ لن يُجبركما أحد على أن تتقبلاها دُفعة واحدة؛ يُمكنكما تغييرها بالصبر والإرادة القوية. فقط لا تيأسا واستمرا في المحاولة حتى تُصلحا ما يُمكن إصلاحه من تلك الصفات السيئة؛ وتأكدا من أنه يمكنكما حل كل الأمور بينكما بالحب والعطف والمودة وليس بالشجار والعنف والصراخ.
ولكن يجب الانتباه إلى أن بعض الأشخاص غير قابلين للتغيير خاصة وإن كانوا لا يشعرون بأن صفاتهم تحتاج للتعديل والتغيير؛ لذلك احرص على ألا تختار شريكًا أو شريكة لديها من الصفات ما لايمكنك تحملها أبدًا؛ فأنت بذلك تُودي بعلاقتكما للفشل.

استمتعا قدر المستطاع بفترة خطوبتكما؛ تنزها وتزاورا واستمتعا بجلسات الأهل والأصدقاء، التقطوا الصور التذكارية واستمتعا بإهداء كل منكما الآخر الهدايا الرومانسية؛ ولكن لا تُقصرا خطوبتكما على ذلك فقط؛ استغلاها في التمهيد لزواجكما أفضل استغلال حتى تتجنبا أكبر كم ممكن من المشاكل وتنعما بسعادة تُحسدا عليها.

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *