فترة صعبة هي تلك التي يمر بها الرجل قُبيل عرض الزواج على من يُحبها بخاصة إن لم تكن هناك علاقة عاطفية مسبقًا بينهما تُزيح عنه القلق والشك في قبول حبيبته الزواج منه، ولكنه إن كان لديه بعض الفراسة فإنه سيلاحظ بعض العلامات التي تؤكد أنها حتمًا ستوافق على عرض الزواج.

العلامات التي تُظهرها الفتاة أو المرأة بشكل عام؛ تكون علامات غير صريحة وغير مباشرة تقصد بها توضيح نيتها بدون الوقوع في فخ الصراحة الفجة التي قد تُوشمها بانعدام الحياء! وإليك كي تطمئن لقبول عرضك تلك العلامات: –

  •  إن كانت تُخبرك بأنها تتناقش مع السيدات الكبريات في عائلتها كجداتها وخالاتها عن أمور الزواج و عن كيفية خلق جوًا من الألفة والهدوء في منزل الزوجية حتى يُحبها زوجها أكثر.
  • إن كانت بدأت في شراء كتب لتربية الأطفال وطلبت منك شراء كتبًا شبيهة.
  • إن كانت تتحدث معك عن تحضيرات حفل الزفاف وكيف تحلم بذلك اليوم.
  •  إن بدأت تُغير من طباعها السلبية التي أشرت أنت إليها مسبقًا.
  •  إن كانت تدعوك للتعرف على أفراد عائلتها وتطلب منك التعرف على أهلك.

والعديد من العلامات الأخرى الغير واضحة والتي تُعتبر موافقة ضمنية منها على قبول الزواج منها؛ فإن أنت لاحظت تلك العلامات فاعلم أن حبيبتك على أتم استعداد للانتقال للخطوة التالية وستوافق على طلب الزواج في حال عرضته.
الأمر نفسه ينطبق على التعارف على الإنترنت وبخاصة على موقع الخطابة فامضي قدمًا في علاقتك وابدأ التواصل مع حبيبتك على أرض الواقع واعرض عليها الزواج في مقابلتكما التي تشعر فيها بأنها الزوجة التي تبحث عنها… ولا تنسى أن تقرأ قواعد اللقاء الأول بعد التعارف على موقع الخطابة من هنا.

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *