نويل هوي الذي يبلغ من العمر 35 عامًا وزوجته ليزا والتي تبلغ من العمر 33 ربيعًا صدمتهما صور الزفاف فقررا فورًا أن يُخفضا وزنهما؛ حيث بلغ وزنهما معًا 330 كيلو جرامًا مما جعل حياتهما معًا أمرًا بالغ الصعوبة.

يسهب نويل وليزا في الحديث عن معاناتهما فيرويان من المواقف ما أثر على حياتهما وجعلهما أكثر شجاعة لاتخاذ قرار تخفيض الوزان؛ فيؤكدا أن سريرهما قد انكسر بهما أربعة مرات في السابق لعدم تحمله لوزنيهما معًا؛ كما أنهما كانا لا يستمتعان بخروجهما سويًا لأنه كان من الصعب عليهما أن يجلسا متجاورين في السينما أو أي مكان عام بسبب أوزانهما الكبيرة.

جاءت الطامة الكبرى في صور الزفاف التي جعلتهما يدركا ضخامة أوزانهما وما وصلا إليه من بدانة؛ فمن من البشر من لا يريد أن يرى نفسه في أفضل صورة ليلة زفافه وفي صورة زفافه التي تعتبر ذكرى العمر كله؟ وعلى هذا قرر الزوجان فورًا أن يخفضا وزنهما.

وبعد مرور فترة ليست بالكبيرة على التقاط صورة الزفاف؛ استطاع نويل أن يُسقط من وزنه 100 كيلو جرام؛ ليصبح وزنه 100 كيلو بدلًا من 200 كيلو جرام؛ واستطاعت ليزا أن تُسقط من وزنها 50 كيلو جرام؛ ليصبح وزنها الجديد 80 كيلو جرام بدلًا من 130 كيلو جرام؛ وهكذا تغيرت صورتهما إلى الأبد وأصبحا أكثر رشاقة وصحة وأصبحا يستمتعا بالخروج معًا لأي مكان؛ ولم يحتاجا لشراء أي أسرة جديدة من الآن فصاعدا.

الرائع في هذه القصة أنهما لم ييأسا ولم يستسلما للاكتئاب وقررا التغيير وأصرا عليه وبذلا الكثير من الجهد مستندين لدعم كلاهما الآخر في تشجيع بعضهما للوصول للهدف المنشود! بدلًا من أن يشجعا بعضهما على مزيد من السمنة التي كانت تحرمهما من الكثير من الأنشطة البسيطة التي يرغب أي شخصين في علاقة عاطفية أن يقوما بها… كانت صور الزفاف حافزًا قويًا للتغيير وليست سببًا في اكتئابهما ويأسهما!

ولربما هذين الزوجين قد ضربا مثلًا رائعًا للتغيير بعد الزواج؛ فنحن في موقع اتعرف نبذل قصارى جهدنا لأن نوفر لك الشخص الأنسب ولكن ذلك لن يمنع وجود بعض العيوب في شريكك والتي ستحتاج لمجهود لتغييرها وأنت أيضًا سيكون بك عيوب سيرغب شريكك في تغييرها؛ والتغيير هنا لن يأتي سوى بتشجيع كلاكما الآخر وباستعدادكما للتغيير 😉

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *