لعنة أن تكون شخصًا حساسًا ورومانسيًا للغاية ويجمعك القدر والنصيب مع شخص لا يعرف حتى كيف يدغدغ مسامعك بكلمة بها من الرومانسية ما يطرب لها مشاعرك وقلبك!
فهل من حل لهذه المشكلة؛ أم أنه عليك التأقلم والتعايش معها والاستسلام؟ المعروف أن الاستسلام لمشكلة كهذا يعتبر كقنبلة موقوتة؛ فمهما حاولت تجاهل حاجتك للرومانسية والمشاعر الحلوة فسيأتي وقت تنفجر فيه ثائرًا ومنقلبًا على كل شيء ولربما على الرومانسية إن ما بدرت من شريكك بعد فوات الأوان! لذلك عليك ألا تستسلم وتحاول أن تُشعل فتيل الرومانسية في عروق شريكك لتستمتعا بحياتكما الزوجية معًا من الآن فصاعدا! إليك الخطوات:

– كُن مبادرًا:

إياك أن تلعب دور المتلقي وتنتظر من شريكك أن يبدأ اللعبة؛ وإن لم يبدأ فتظل حياتك بأكملها منتظرًا ولا تبادر بأي مشاعر! ذلك سيصعب عليك الأمر إلى أبعد مدى… وعليه فإنك مُطالب لو كنت باحثًا عن الرومانسية أن تبدأ بملاطفة شريكك بمعسول الكلام؛ واتركه يلحظ أثر ذلك على نفسه… لا أحد يكره أن يسمع كلامًا رائع يتغزل بشخصه وملامحه؛ اغدق عليه بمشاعرك فذلك أول الطريق لسعادتك أنت.

– اطلب ما تحتاج:

لا تكن من أصحاب مبدأ “الرومانسية لا تُطلب”؛ على العكس من ذلك الرومانسية تُطلب ويجب أن توضح ماذا تريد بالظبط؛ فشريك حياتك ليس كاشفًا للغيب ولا يمكنه أن يدخل قلبك وعقلك ويعرف ماذا تريد وما تشعر به؟ صارح شريكك بكل ما تريد؛ اطلب منه أن يسمعك كلامًا رومانسيًا… اخبريه أنكِ بحاجة إلى وردة حمراء… اخبرها بأنك تريد منها أن تنتقي لك ملابسك الجديدة! كلها أشياء ستعرف شريكك على احتياجاتك وستشجعه على فعل المزيد من أجلك!

– كن منطقيًا:

إذ لا يمكن لشخص أن يكون رومانسيًا آناء الليل وأطراف النهار! فهناك أوقات تمر يشعر فيها كل شخص ببرود عاطفي وملل وحاجة في عدم التعبير عن أي شيء؛ وعليك في هذه الحالة أن تتقبل حالة شريكك النفسية وأن تترك له مساحة شخصية يتنفس فيها… ولا تكن شخصًا متطلبًا لا يهمه في حياته سوى أن يكرس شريكه حياته ووقته له! فذلك غير ممكن؛ حيث هناك التزامات ومسئوليات وضغوطات وأزمات وأشياء كثيرة متعبة ومرهقة في الحياة اليومية مما يؤثر على شريكك فيجعله غير قادر -مؤقتًا- على العطاء… فاحترم مشاعر شريكك وادعمه وتأكد بأنه سيعود لحالته الطبيعية في أقرب وقت ليمنحك الرومانسية التي ترغب بها.

إن لم تكن قد وجدت شريك حياتك بعد؛ ابدأ الآن بالبحث عن شريك رومانسي من خلال التسجيل في موقع اتعرف للزواج والتعارف؛ واحرص على أن تبحث عن شخص رومانسي في المقام الأول حتى تستمتع بحياة زوجية مستقرة في المستقبل…

نشرت بواسطة اتعرف

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *