يشكو الكثير من الأزواج وخاصة الزوجات من التغير الملحوظ في العلاقة الرومانسية بينها وبين زوجها، حيث طغى الروتين اليومي على الحياة الزوجية خاصة مع وجود الأطفال، أحيانا كثيرة عندما تتذكر كيف كانت هذه العلاقة في أول الزواج تشعر بالحزن وتتمنى أن لو تسترجع هذه الأيام الجميلة والعلاقة الرومانسية الحالمة التي كانت تتمناها طوال عمرها.. وعليه فلنتعرف على أربع نقاط بسيطة من شأنها المساعدة في استرداد هذا الحلم المسلوب من ضغوطات الحياة اليومية:

1.استكشف مشاعرك من جديد

يجب أن تعرف جيدًا ماذا تحتاج في علاقتك الرومانسية في هذه المرحلة، ثم تحلى بالشجاعة لشرح ذلك بعناية لشريك حياتك، من الجيد أن تعرف وتعي تمامًا أن شريك حياتك لا يعرف ما يجول به فكرك الحالي ولا يعرف أيضا عن رغبتك في تحسين هذه العلاقة أو السير بها في مسار مختلف تماما عن المسار الحالي، و من الممكن أن يكون شعوره مختلف، فيمكن أن تكون نظرته للأمور من حيث الاستقرار والتفاهم والحياة الخالية من المشاكل هو المعنى المثالي للعلاقة الزوجية، فيجب ان تتعامل مع الأمر بعقل منفتح وبتفهم.

2.حدد نقطة التحول واجعلها نقطة استعادة رومانسيتك من جديد

احرص على هذه الأمور البسيطة وسترى (قبل زوجتك عند الخروج دائمًا كلما استطعت – قم بالاتصال بها أثناء وجودك بالعمل للاطمئنان عليها – اجلس دائما بجوارها في أي مكان تتواجدا فيه سويا – اجعل من التواريخ الهامة بحياتكما أحداثًا سعيدة؛ مثلا قم بدعوتها للعشاء في مطعم أو في مكان تسترجعا فيه الذكريات الجميلة – أيضا قم بعمل نشاطات مختلفة مثل السفر أو ممارسة رياضة محببة أو أي نوع من الرحلات الاستكشافية برفقة بعضكما البعض).
إن هذه الامور وغيرها ستضفي اختلافا واضحا بالعلاقة بينكما ويعزز الارتباط النفسي والعاطفي من جديد وتحيي الرومانسية وكأنها في أول عهدها بينكما.

3.لا تسأل شريك حياتك عن هذا التغير

لا تقوم بتحميل شريك حياتك هذه المسؤولية فالعاطفة ينبغي أن يشعر بها لا أن تسأله إياها قم أنت باتخاذ القرار وقم أنت بالعطاء ثم ستجد ثمرة ذلك لاحقا، لا تنسى أن الأحاديث الغير اعتيادية يمكنها أن تسهل لك استكشاف آفاق جديدة في شخصية شريك حياتك.

4. اخترع مغامرات جديدة

من الأشياء القاتلة للحياة الرومانسية هو تأدية نفس الأعمال كل يوم وزيارة نفس الأماكن ومقابلة نفس الأشخاص، لابد أن تبحث عن شرارة توقد بها هذه الرومانسية النائمة، حاول التفكير في نشاطات جديدة ومغامرات وأحلام يمكنكما عيشها معا، حتى وان لم تتحقق هذه الأمور مجرد الحديث عنها وتخيلكما سويا لهذه المغامرة أو الحياة فهذا جيد جدا لعلاقتكما الرومانسية حيث سينشط الحوار بينكما ويجدد تقاسمكما للأشياء الجميلة معا.

احرص على زيارة موقع اتعرف للزواج والتعارف لتجد شريكًا يضاهيك رومانسية وشاعريه 😉

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *