كما تنجذب أنت أيها الرجل للمظهر الفاتن وللمرأة الجميلة… فالمرأة أيضًا تحب الرجل الوسيم وتنجذب إليه وتفضله على جميع خُطَّابِها؛ فتأسيره على عقلها أقوى من أن تقاومه…
لا عجب في ذلك حيث أن طبيعة المرأة الرومانسية تجعلها تبحث عن شريك يضمن لها الشعور الدائم بالحب؛ ووسامة شريكها يضمن لها وقوعها في حبه بشكل كبير مما يسهل عليهما العيش في رومانسية أبدية…

ولكن لحظة ما تعريف الوسامة من وجهة نظر المرأة؟
لا شك أن القوام الممشوق والطول الفارع والملامح المتناسقة من أهم علامات الوسامة ولكنها ليست الأساس… فوسامة الرجل في نقاط أخرى جوهرية تُغلف مظهره بالوسامة مهما كان نصيبه من الوسامة الشكلية قليلًا!

الحكمة: –
الرجل الصبور والذي لا يستسلم لانفعالاته يعد رجل جذاب جدًا لأي امرأة؛ حيث أن المراة تجده من الصعب أن تكبت مشاعرها القوية وأن تتصرف بهدوء في الوقت الذي يشتعل بداخلها براكين من الغضب… لذا الرجل الحكيم الهادئ يُكملها ويشعرها بالأمان فتراه من أوسم الرجال.

• الرجل الذي مازال يتمتع بالنخوة:
مهما كانت المرأة تحلم بالرجل المتمدن المتحضر ومهما كانت تدعو للمشاركة العملية في كل شيء في الحياة فإنها مازالت ترى الرجل الذي يتحمل عنها مسئولياتها رجل يُعتمد عليه ويتمتع بنصيب كبير من النخوة… فهو لا يقبل أن تنفق زوجته/ شريكته مالا عليه.

• الرجل الغيور بحدود مقبولة:
الرجل الذي لا يشعر بالغيرة على زوجته يشعرها بالإهانة وكأنها لا تُهمه أو أنه لا يراها جميلة ولا يهتم بأن يضايقها أحد أو يعبره أحد عن إعجابه بها؛ مما يقلل ثقتها بنفسها ويُشعرها بأنها ليست جميلة في نظر زوجها… أما الرجل الذي يغير على زوجته بشكل شديد يجعلها تشعر بأنه لا يثق بها وبأنه يطعنها في شرفها وسمعتها كما وأنها تكون دائمة مقيدة في تصرفاتها خوفًا من أن يسيء فهم أي تصرف تقوم هي به أمامه.. لذلك الغير المتوسطة هي المهمة التي تشعر شريكتك بقيمتها في حياتك وفي نفس الوقت لا تسقط عنها شرفها وسمعتها الطيبة في نظرك!

• الرجل الذي يخاف على أسرته: –
الرجل الذي يخاف على كيان أسرته من التفكك ويحب ويعطي زوجته وأولاده الأولوية في حياته تجده المرأة أوسم الرجال على الإطلاق؛ فهي تشعر معه بالأمان وتوقن بأنه لن يتخلى عنها رغبة منه في الحفاظ على الأسرة وعدم هدمها.

الرجل الذي لا يقضي وقته كله مع أصدقائه:
من الرائع أن يكون لك أصدقاء تقضي معهم أجمل أوقاتك ولكن الشيء الذي لا تقبله المرأة أن تقضي كل وقتك مع أصدقائك خارج وداخل البيت مما يجعلها تشعر بأنها كم مُهمل؛ فلا تهتم بمشاعرها ولا تريد قضاء الوقت معها مهما كانت في احتياج إليك!
قسم وقتك بين أصدقائك وعملك وزوجتك واوجد لأسرتك وقتًا تقضيه معهم حتى تقوي من الروابط الأسرية وتزيل عن زوجتك فكرة أنك تهملها!

ثق وأنت تبحث عن شريكة مستقبلك وحياتك على موقع اتعرف للزواج والتعارف أنك لو تمتعت بهذه الصفات وشعرت بها شريكتك فإنها ستقع في حبك وستراك أوسم رجال الأرض.

نشرت بواسطة اتعرف

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *