في أي مجتمع في العالم هناك خرافات وحقائق حول كل شيء؛ ولكن في مجتمعنا العربي ربما يزيد معدل الخرافات عن الحقائق خصوصًا عن الزواج لدرجة قد يلتبس علينا التحقق من الأمر إذا كان خرافة أم لا؛ ولا يبقى لنا سوى أن نُخمن صحة الخرافة من عدمه كي تتحول لدينا إلى حقيقة نتبعها في حياتنا اليومية…

النقاط التالية هي أشهر ما عُرف عن العلاقة الزوجية؛ فهل برأيك هذه النقاط حقيقة أم خرافة؟ اقرأ النقاط جيدًا وحاول تخمين صحتها من عدمه؛ وراجع إجاباتك في النهاية حيث أن الإجابات الصحيحة مذكورة بالأسفل…

– من يتزوج امرأة أصغر منه يبدو أصغر سنًا لفترة طويلة مهما تقدم به العمر نظرًا لاعتنائه بمظهره وصحته كي يبدو دائمًا لائقًا بعروسه؟ حقيقة أم خرافة؟
– من تتزوج برجل أصغر منها تعاني من اضطهاد المجتمع حولها فيشعرونها بأنها شذت عن المعتاد فتصاب بالاكتئاب وبالتالي بالأمراض وترتفع نسبة موتها إلى 30% مقارنة بقريناتها المتزوجات من رجال في سنهن أو أكبر منهن. حقيقة أم خرافة؟
– المرأة التي تتزوج برجل أكبر منها بسبع سنوات أو أكثر تحاول الحفاظ على صحته قدر ما يمكنها ليعيش معها فترة أطول. حقيقة أم خرافة؟
– يكمل الزوجين بعضهما البعض؛ فعلى كل شريك أن يختار في شريكه ما ينقصه؛ أي أن يكف عن تحسين نفسه ويبدأ في البحث عما ينقصه في شخص آخر يرتبط به بعلاقة زواج. حقيقة أم خرافة؟
– يجب أن تدخل علاقة حب وزواج جديدة لتنسى مشاكل الحب الأول أو الزواج الأول… أي أن تهرب من مشاكلك بالدخول في علاقة جديدة مع شخص جديد لتشعر بالسعادة. حقيقة أم خرافة؟
– الحب لا يمكنه أن ينتهي فهو يستمر إلى أبد الآبدين. حقيقة أم خرافة؟

هل قرأت النقاط جيدًا؟ هل أجبت عليها؟ حسنًا راجع إجابات بالترتيب من خلال الإجابات الصحيحة التالية: –
– من يتزوج امرأة أصغر منها بالفعل يميل للاهتمام بصحته بدرجة أكبر من الآخرين الذين تزوجوا من زوجات في سنهم؛ فهو يخاف من أن يبدو عجوزًا حينما يراه الناس برفقة زوجته؛ ويميل أن يحافظ على صحته كي لا تندم زوجته على الزواج منه حينما تتحول من زوجة إلى مجرد ممرضة تعمل على الاعتناء به وإعطائه الأدوية! إذًا هذه العبارة حقيقية.

– من تتزوج برجل أصغر منها تتعرض للاضطهاد المجتمعي وتشعر بالنبذ وأنها شاذة. هذه العبارة حقيقة وذلك الاضطهاد والشعور بعدم تقبل الناس للعلاقة قد يُزيد من شعورها بالاكتئاب ويجعلها عرضة للموت بنسبة 30% أكثر من النساء الذين تزوجن رجال في أعمارهن. العبارة حقيقية.

– المرأة التي تتزوج برجل أكبر منها بسبع سنوات أو أكثر تحافظ على صحة زوجها من حيث الطعام والحركة كي تُبقيه في صحة جيدة ليعيش معها عمرها فهي لا تود أن تعيش حياة أطول منه وتعاني من فراقه بعد موته. إذًا فالعبارة حقيقية.

– الزوجين لا يكملا بعضهما البعض؛ فكل شخص يجب أن يعمل على إصلاح نفسه أولًا قبل أن يبحث عن ما ينقصه في الطرف الآخر؛ التفاهم شيء مهم جدًا ولكنه لا يعني أن يكمل كل واحد الآخر. العبارة خرافة.

– لا يجب أن تدخل علافة حب جديدة لتنسى السابقة؛ فأنت غير مستعد غير صافي الذهن والقلب كي تبدأ من جديد؛ ولربما العلاقة الجديدة ستفشل لأنك ستبدأ في المقارنة بين حبيبك السابق وحبيبك الجديد وفي الأغلب المقارنة ستكون ظالمة لحبيبك الجديد… العبارة إذًا خرافة.

– الحب يمكنه أن ينتهي إذا كان أحد الطرفين يُحب الآخر ويبذل كل ما لديه ليحمي هذا الحب والآخر لا يُقدر ولا يهمه الأمر من الأساس. لذلك الحب يحتاج لصيانة ورعاية مثله مثل أي شيء كي يستمر وإن افتقد لتلك الصيانة والاهتمام فإنه سينتهي حتمًا بالفشل والطلاق! إذًا العبارة خرافة.

حارب المعتقدات الخاطئة في الزواج وابحث دائمًا عن شريك حياتك بناءًا على أسس علمية؛ وذلك ما يمكننا تقديمه لك في موقع اتعرف؛ حيث صُمم موقع اتعرف بمساعدة علماء في النفس والاجتماع أسسوا نظامًا به يمكنك التعرف على شخصية الشريك ونسبة التوافق بينك وبينه ليضمن لك زواج سعيد إن شاء الله.

نشرت بواسطة اتعرف

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *