خطوات الحب

 

هل بدأت مؤخراً مشروع علاقة حب مع أحد الأشخاص، إليك هذه النصائح التي عليك الالتزام بها لتكون بدايتك في العلاقة مثالية.

هذه النصائح تنطبق على الطرفين، إذا يجب الإنتباه إليها ومراعاتها من الرجل والمرأة بنفس الوقت للاستمتاع بما تجلبه علاقة الحب الجديدة من أمل وتطلع للمستقبل.

معظم الشبان والشابات يتسرعون في المضي بخطوات كبيرة في علاقة الحب، ويرغبون بمعرفة كافة تفاصيل و فرص هذه العلاقة من الأيام الأولى، لكن الدخول في علاقة حب ليس كفتح هدية تمزق غلافها بسرعة لتعرف ما بداخلها. عليك الخوض بها مرحلة مرحلة حتى تصل إلى مبتغاك وتستمتع به

إذا كنت قد التقيت مؤخراً بشخص يعجبك وتعجبه وبدأتم مشروع علاقة حب، إليكم تسعة خطوات لبداية مثالية في الحب

1-      لا تكثروا التقابل فيما بينكما

من الطبيعي أن تتمنى أن تقضي كامل وقتك مع الشخص الذي تحبه، وخاصة في المراحل الأولى من الحب، لكن تخيل نفسك عندما تذهب إلى عمل أحد الأشياء التي تعتقد أنها ستكون ممتعة جداً فتقوم بها يومياً. سينتهي بك الأمر إلى الملل وستشعر أنها تعطلك عن أمور أخرى

التقابل له عدة أنواع، مثل التقابل الشخصي أو عبر الهاتف أو عبر الإنترنت وفي كل الأنواع فإنك تتقابل وقضي وقتك على حساب أشياء أخرى، والتقابل الزائد يغير حياة كل منكما، قد يكون نحو الأفضل في الأسبوع الأول ولكن مع الزمن ستشعر أنه بدأ يؤثر على حياتك ويكدس لديك أموراً ذات أولويات، وعندها يصبح الأمر مزعجاً

التقابل مرة أو مرتين أسبوعياً في المراحل الأولى من العلاقة يعتبر الحد المثالي للحفاظ على درجة الحماس للعلاقة بين الطرفين، وفي حال كان الحب بينكما قد وصل مراحل العشق فلا مانع من تكرار اللقاءات أكثر ولكن مع الحذر من الوقوع في الملل أو قتل الحماس.

2-      احترم أهميتك المبدئية في حياة شريكك

أن تحبوا بعضكما لا يعني أن كلاكما يملك الآخر، هذه حقيقة لا بد من إدراكها من الطرفين وخاصة في المراحل الأولى من العلاقة. إذا كنتم تسعون لبداية مثالية في العلاقة عليكم الإنتباه إلى عدم التأثير على حرية بعضكما. في بداية العلاقة كل منكما سيشكل جزء بسيط من حياة الآخر ولكي ينمو هذا الجزء ويكبر عليك عدم التسرع في طلب كل التفاصيل عن حياة شريكك.

3-      لاتسرف في الهدايا

قد يكون شريكك هو أول من يخطر في بالك عندما ترى هدية جميلة أثناء التسوق، لكن هذا لا يعني أن عليك دفع مبالغ طائلة للحصول على هدية فاخرة وتقديمها له في بداية علاقتك معه

وفر هذا النوع من الهدايا إلى مراحل متقدمة لأنك عندما تبدأ بهدايا فاخرة فهذا سيعني إما إسراف مبالغ طائلة على مدى العلاقة أو تخفيض نوعية الهدايا في المستقبل مما قد يعني للطرف الآخر أن اهتمامك به قد تراجع. اختر الهدايا الرمزية التي تحمل قيمة عاطفية ومعنوية أكثر من قيمة مادية وكن واثقاً أنها ستدخل السرور إلى قلب شريكك بما تحمله من معاني أكثر مما تحمله من قيمة.

4-      لا تندفع باتجاه أحاديث محرجة مبكراً

لا تخض في أحاديث محرجة أو شخصية في البداية، كالحديث عن الجنس أو عن امور جسدية خاصة بشريكك، وكن حذراً من فتح هذه المواضيع إلا إذا كانت بشكل طبيعي ومن سياق الحديث بعد أن تشعر أن الطرف الآخر لن ينزعج من الكلام في هذه المواضيع الحساسة جداً

5-      لا تكن محباً للتملك

حب التملك هو أمر سيء في العلاقة بشكل عام وفي المراحل الأولى من العلاقة بشكل خاص، لأن حب التملك يعني الغيرة وعدم الشعور بالأمان وهذه الأمور هي خطوط حمراء في العلاقة سواء كانت العلاقة جديدة أم في مراحل متقدمة

تذكر أنك دخيل جديد إلى حياة الطرف الآرخر، وتجنب طلب بعض الأشياء التي تؤثر على حياته، كطلب عدم لقاء شخص معين أو عدم الحديث إلى صديق ما. حتى لو كنت تشعر بالغيرة من هذا الشخص أو الصديق يجب أن تتعلم كيف تزيل هذا الشعور بالغيرة وتكون واثقاً من نفسك ومن إمكاناتك. إحساس الغيرة وعدم الثقة بالنفس قد يقتل العلاقة في وقت مبكر فتجنب التصرفات التي تظهر عليك هذه الأحاسيس.

6-      تقبل عادات الطرف الآخر

عندما تقع في حب شخص ما، فإنك تدخل إلى عالم جديد من العادات والتصرفات في حياته، عليك أن تتعلم كيف تتأقلم مع هذه العادات ولا تفكر بأنه عليك تغييرها لتصبح مناسبة لطريقة تفكيرك. لا تخاطر بمحاولة تغيير طريقة حياة الطرف الآخر من البداية لأنك قد تخسره إلى الأبد

إذا لاحظت أن هناك من العادات أو التصرفات التي لا تناسبك في شريكك أو أن تغييرها سيزعج أحدكما فعليك إنهاء العلاقة من البداية لأنه لن يكون الشخص الأنسب لتعيش حياتك معه

7-      لا تتسرع بالاعتراف بالحب

” بحبك ” هي كلمة سحرية وكونك على علاقة مع شخص ما وتكن له مشاعر مميزة لا يعني أنه عليك قولها صراحة منذ البداية. عند قولك “بحبك” فهذا يعني دعوة للطرف الآخر لكي يقول لك نفس الكلمة، وسواء قالها لك أم لا فهذا سيقود إلى موقف محرج. لذلك انتظر لمدة معقولة قبل قول هذه الكلمة بصراحة.

8-      لا تستعجل بتعريف شريكك على أصدقائك

دعوتك لأصدقائك للتعرف على شريكك الجديد وطرح الكثير من المعلومات في رأس الطرف الآخر سيجعلك تبدو متسرعاً وسيسبب له الإرتباك. إذا حدث بالصدفة أن تلتقي مع أحد أصدقائك عندما تكون مع حبيبك فقم بتقديمه باسمه فقط ولا تخض بالتفاصيل، سيتفهم صديقك العلاقة بينكما وستوفر على شريكك الدخول في موقف محرج أمام شخص يقابله للمرة الأولى، خاصة أن العلاقة بينكما ما زالت ناشئة.

9-      أكثر من الحديث مع شريكك

لا شيء يبني درجات الصعود على سلم العلاقة أكثر من الحديث والتواصل، أكثر من الحديث إلى حبيبك بكافة الطرق سواء حديث شخصي أو عبر الهاتف أو حتى عبر الإنترنت كل فترة. ولكن كن معتدلاً ولا تبالغ في طلب فتح الأحاديث كي لا تبدو ثرثاراً

بشكل عام كن معتدلاً ولا تتسرع في بداية علاقتك إذا كنت فعلاً تنوي الدخول في قصة غرام مع شخص التقيته مؤخراً. واتبع هذه النصائح وسترى ازدهار علاقتكما بعينيك يوماً بعد يوم.

هل تعتقد أن هناك تصرفات في بداية العلاقة تسبب إنهائها مبكراً.؟ شاركنا رأيك

نشرت بواسطة الخطابة

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *